DSpace Repository

مخالفات الإمام الطحاوي لأئمة مذهبه في الفقه من خلال كتابه ،،شرح معاني الآثار،، دراسة وصفية تحليلية

Show simple item record

dc.contributor.author نومان, إيهاب جمال
dc.date.accessioned 2019-04-10T07:18:35Z
dc.date.available 2019-04-10T07:18:35Z
dc.date.issued 2018-12-06
dc.identifier.uri http://repo.uofg.edu.sd/handle/123456789/3653
dc.description بحث تكميلي مقدم لنيل درجة ماجستير الآداب في الدراسات الإسلامية تخصص ،،الفقه المقارن،، نوفمبر 2018 en_US
dc.description.abstract إن معرفة الفقه وأدلته والاطلاع على منهج الفقهاء الذين يرجع إليهم في هذا الباب من الأمور المهمة التي ينبغي العناية بها وإيضاحها للناس؛ فلا يمكن معرفة أصول وقواعد العبادة إلا بمعرفة الفقه وأدلته، ومعرفة ما أختلف فيه الفقهاء في الفروع الفقهية، لذا هدفت الدراسة الى بيان المسائل التي خالف فيها الطحاوي أئمة المذهب الحنفي ، في الفقه من خلال كتابه شرح معاني الاثار، اتبعت الدراسة المنهج الوصفي والتحليلي والمقارن. وتوصلت الدراسة الى أن الطحاوي وإن كان مقلداً للمذهب الحنفي سائراً على أصوله، الا أنه كان مجتهداً مستقلاً، بدليل مخالفته لأئمة مذهبه في كثير من المسائل، استنتجت مخالفاته في هذه المسائل عن طريق تصريحه في كثير من الأحيان أنه مخالف لهم أو لبعضهم، ولم يصرح أحيانا بالمخالفة، لكنه يذكر موافقة بعضهم لرأيه، وهذا هو المنهج الذي استندت عليه في استخراج مخالفاته لأئمة مذهبه. كما ان هناك عددا غير قليل ممن أخذ عن الامام الطحاوي أنواع العلم والمعرفة، وفيهم كثير من الحفاظ المشهورين، فسمعوا منه، وانتفعوا بعلمه، ورووا عنه. لقد ترك الامام الطحاوي آثاراً علمية ومؤلفات في مختلف العلوم؛ فقد صنّف كتباً متنوعة في العقيدة والتفسير والحديث والفقه والشروط والتاريخ هي غاية في الجودة والأصالة، وكثرة الفوائد، وقد أحصى المؤرخون من تصانيفه ما يربو على ثلاثين كتاباً. ومن أجلّ ما امتاز به الطحاوي في كتابه هذا، نقده من حيث المعنى، بعد نقده من جهة السند، ثم ترجيحه أحيانا للناحية المعنوية مع صحة السند في نظر المحدثين، وذلك تطبيقا لقاعدة شروط قبول الأخبار عند الحنفية مسندة أو مرسلة: (أن لا تشذ عن الأصول المجتمعة عندهم) والطحاوي كثير المراعاة لهذه القاعدة في كتابه (معاني الآثار) وقد استقل الامام الطحاوي بمخالفاته لمذهبه بمسائل كثيره تناولنا منها الاحوال الشخصية والجنايات والقضاء وغيرها اوصت الدراسة العالم الذي فيه ملكة الاجتهاد ولا يلزمه التقليد المحض فلة ان يجتهد ويرجح حسب ما يراه من قوة الدليل وكذلك على العالم ان يسافر ويتنقل من بلد الى اخر بحثا عن العلم والعلماء فهذه الرحلات فيها تنوع للأفكار وطرق اخذ العلم. وعلى الباحثين وطلاب العلم دراسة مخالفات الإمام الطحاوي في غير المسائل الفقهية وتبيينها كالمسائل العقدية وكذالك ضرورة تبيين المسائل الخلافية التي ظاهرها الخلاف الا ان جوهرها الاتحاد والتيسير والرحمة للامة . en_US
dc.description.sponsorship (إبراهيم عبدالجبار مساعد عوض السيد (المشرف الاول (محمد الحسن صالح (المشرف الثاني en_US
dc.language.iso other en_US
dc.publisher جامعة الجزيرة en_US
dc.subject الفقة الاسلامي en_US
dc.subject الفقة المقارن en_US
dc.title مخالفات الإمام الطحاوي لأئمة مذهبه في الفقه من خلال كتابه ،،شرح معاني الآثار،، دراسة وصفية تحليلية en_US
dc.type Thesis en_US


Files in this item

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record

Search DSpace


Browse

My Account