DSpace Repository

المصدر الميمي في القرآن الكريم: دراسة نحوية تحليلية تطبيقية

Show simple item record

dc.contributor.author الحسن, مختار عثمان
dc.date.accessioned 2019-04-09T10:20:34Z
dc.date.available 2019-04-09T10:20:34Z
dc.date.issued 2019-02-10
dc.identifier.uri http://repo.uofg.edu.sd/handle/123456789/3645
dc.description رسالة مقدمة لنيل درجة دكتوراه الفلسفة في اللغة العربية, تخصص:( النحو والصرف), 2019م en_US
dc.description.abstract المصدر الميمي موضوع مهم في النحو العربي، إذ أنه منتشر في القرآن الكريم وفي النصوص العربية، من نحو وصرف وبلاغة، ويتحقق ووجوده في كتب التفسير واللغة العربية. لذا نال هذا الموضوع غاية كبيرة عند العلماء البيان حقيقته على مر العصور، ولا يخلو باحث في مجال علم النحو والصرف خاصة وعلوم اللغة العربية عامة من الاقتباس منها. هدفت الدراسة إلى معرفة أقسام المصدر الأصلي: مصدر الهيئة، ومصدر المرة، والمصدر المؤول, والمصدر الميمي, والمصدر الصناعي, وقد جمعت آية البقرة المصادر الميمية الثلاتة في قوله تعالى: (وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى وَعَهِدْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ ) البقرة الآية 125. اتبعت الدراسة المنهج الوصفي الاستقرائي والتحليلي. توصلت الدراسة إلى عدة نتائج من أهمها: أن الدراسة توصلت إلى ستة وخمسمئة آلاف مصدر ميمي, من الصحيح السالم مئتين وثلاثة وثلاثين مصدراً ميمياً، مثال: (المسكنة). ومن المهموز سبعة وستين مصدراً ميمياً، مثال: ( مآرب). ومن الناقص تسعة وثلاثين مصدراً ميمياً، مثال ( المأوى). ومن المثال ستة وثمانين مصدراُ ميمياً، مثال: ( موعد). ومن الأجوف سبعة وستين مصدراً ميمياً، مثال: (مثابة). ومن المضعف خمسة وعشرين مصدراً ميمياً، مثال قوله تعالى: ( وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي) سورة طه الآية 39 وقد ورد هذا المصدر ( مَحَبَّةً )، في القرآن الكريم في موضع واحد. توصلت الدراسة إلى أن المصدر الميمي بدأ من قوله تعالى: (وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ ) سورة البقرة الآية 36 إلى قوله تعالى: (حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ ) سورة التكاثر الآية 2. توصلت الدراسة إلى فهم سعة نطاق المصدر الميمي من معنى مصدري أو زماني أو مكاني في ظلال الآيات القرآنية التي تأخذ اتجاهات حسب آراء علماء اللغة والتفسير وترجيح بعضها على بعض. توصلت الدراسة إلى فرق بين المصدر الميمي وبقية المصادر. توصي الدراسة طلاب العلم إلى مواصلة المسير على هذا الدرب في أحاديث نبوية وتطالب الباحثين بالوقوف على أمثال المصادر في النحو العربي المبين. en_US
dc.description.sponsorship (محمد الإمام إبراهيم الإمام (المشرف الأول ( عادل الطيب محمد أحمد (المشرف الثاني en_US
dc.language.iso other en_US
dc.publisher جامعة الجزيرة en_US
dc.subject اللغة العربية en_US
dc.subject النحو والصرف en_US
dc.title المصدر الميمي في القرآن الكريم: دراسة نحوية تحليلية تطبيقية en_US
dc.type Thesis en_US


Files in this item

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record

Search DSpace


Browse

My Account