DSpace Repository

نوعية البيئة في مدينة ودمدني، ولاية الجزيرة، السودان (2000 – 2017 م )

Show simple item record

dc.contributor.author أحمد, نشوي حسين علي
dc.date.accessioned 2019-04-09T07:39:54Z
dc.date.available 2019-04-09T07:39:54Z
dc.date.issued 2018-11
dc.identifier.uri http://repo.uofg.edu.sd/handle/123456789/3637
dc.description بحث مقدم لنيل درجة دكتوراة الفلسفة في الجغرافيا– دراسات بيئية، نوفمبر 2018م en_US
dc.description.abstract نوعية البيئة لا تقل أهمية عن الصحة العلاجية، فهي جزء مكمل للصحة الوقائية، فهناك كثير من الأمراض الخطيرة والوبائيات ناتجة عن تردي نوعية البيئة، ويمكن تفاديها والقضاء عليها إذا وجدت صحة البيئة الاهتمام اللازم وتوفرت لها الإمكانات المطلوبة . وأهم الأمراض التي تشكل خطراً على حياة السكان بسبب تردي نوعية البيئة هي الملاريا والتايفويد والنزلات المعوية وغيرها. هدفت الدراسة إلى التعرف على نوعية البيئة في مدينة ود مدني والعوامل المؤثرة فيها، والتعرف على الآثار السالبة لتدني نوعية البيئة بمنطقة الدراسة. أتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي .واستخدمت الدراسة الملاحظة والمقابلات الشخصية لجمع البيانات الأولية. شمل البحث مجتمع أرباب الأسر بمدينة ود مدني من خلال عينة عشوائية طبقية نسبية قوامها (200) أسرة من مجتمع الدراسة، ومن أدوات الدراسة المستخدمة لجمع البيانات الاستبانة، التي وزعت بعد التأكد من دلالات صدقها وثباتها وبعد جمع البيانات وتصنيفها وتحليلها باستخدام برنامج الحزم الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS). توصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها؛ أن غياب التخطيط العمراني والزيادة السكانية كانت من أهم الأسباب التي أثرت على نوعية البيئة، وأن هناك تلوث ملحوظ في مدينة ود مدني مما أثر في نوعية بيئتها، بالتالي تدهورت صحة المواطنين وذلك من خلال انتشار الأمراض نتيجة تلوث البيئة حيث ذكر 66,5% من أفراد عينة الدراسة أن أكثر الأمراض انتشاراً هو مرض الملاريا. كما ذكر 34,5% من أفراد عينة الدراسة أن سبب انتشار الأمراض ناتج عن انتشار النفايات وعدم التخلص السليم منها. إذن هناك علاقة إيجابية بين أكثر الأمراض انتشاراً وأسباب انتشار الأمراض في منطقة الدراسة. وأن قلة الإمكانات المرصودة لتحسين نوعية البيئة ساعد على تدهورها حيث ذكر 80% من أفراد عينة الدراسة أنه لا وجود يذكر لحملات رش الباعوض والحشرات الناقلة للأمراض في منطقة الدراسة. توصي الدراسة بضرورة إتباع تخطيط عمراني سليم تراعي فيه النواحي البيئية وتوزيع الخدمات على كل الأحياء بالمدينة. وإبعاد الأسواق وجميع المصانع إلى خارج المناطق السكنية وكذلك مواقف المواصلات العامة. كما توصي بالاهتمام بصحة المواطنين ومكافحة الأمراض وذلك من خلال الاهتمام بنوعية البيئة حتى يتمكن الإنسان من العيش في بيئة سليمة معافاة تقترح الدراسة إبرام عقود مع شركات متخصصة في مجال النظافة. en_US
dc.description.sponsorship (محمد أبراهيم أرباب (المشرف الأول (محمد الشيخ عبد الرحمن (المشرف الثاني en_US
dc.language.iso other en_US
dc.publisher جامعة الجزيرة en_US
dc.subject الجغرافية البيئية en_US
dc.subject الجغرافيا en_US
dc.title نوعية البيئة في مدينة ودمدني، ولاية الجزيرة، السودان (2000 – 2017 م ) en_US
dc.type Thesis en_US


Files in this item

This item appears in the following Collection(s)

Show simple item record

Search DSpace


Browse

My Account